منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني

منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني (http://www.al-hasany.com/vb/index.php)
-   منتدى ادعاءات واكاذيب ابن كاطع (http://www.al-hasany.com/vb/forumdisplay.php?f=49)
-   -   المحقق الصرخي :تهدمت والله اركان الهدى بقول الفاسد القبيح الضال الفاجر مدعي العصمة ابن كاطع (http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=536278)

لواء النصر 10-06-2019 02:33 PM

المحقق الصرخي :تهدمت والله اركان الهدى بقول الفاسد القبيح الضال الفاجر مدعي العصمة ابن كاطع
 
المحقق الصرخي :تهدمت والله اركان الهدى بقول الفاسد القبيح الضال الفاجر مدعي العصمة ابن كاطع


كتب الروايات والاحاديث وكتب التفسير المستندة الى ما ورد عن اهل البيت الطاهرين وجدهم الرسول الامين (عليهم الصلاة والسلام) تشير الى ان المراد من قوله تعالى "الانسان لفي خسر" هم اعداء النبي واله الاطهار (عليهم الصلاة والسلام) وبالتأكيد فإن أبا جهل على رأس الاعداء وقائدهم وإمامهم الضال ففي قوله تعالى " ان الانسان لفي خسر" قال الامام الصادق (عليه السلام) : يعني أعداءنا

السابعة : تهدمت والله اركن الهدى

بعد أن اتضح جليا معنى النص القرآني وماهو المقصود منه ودلالته الواضحة التامة اليقينية القطعية على ان المراد هو اهل الانحراف والشرك والكفر والضلال ومنهم وقائدهم أبو جهل ،...
اقول بالرغم من كل ذلك ووضوحه ويقينيته وقطعيته فإن الناصبي الانجس من الكلب (ابن كاطع المدعي ابن الحسن ) يخالف كل ذلك فيخالف كل ما ورد عن اهل البيت الاطهار وجدهم المختار (عليهم الصلاة والسلام) ، فينفي ان تكون الآية والنص القرآني قد نزل بخصوص أبي جهل واعداء الحق النبي وآله الاطاهرين (عليهم الصلاة والسلام)

بل اكثر من ذلك فهو يقول ويثبت ويؤكد على ان النص القرآني نزل في علي ابن ابي طالب أمير المؤمنين وسيد الموحدين (عليه الصلاة والسلام)
الله اكبر لا اله الا الله تهدمت والله اركان الهدى بهذا القول الفاسد القبيح الضال الذي يقول به الضال المضل العميل الفاسق الفاجر الانجس من الكلب مدعي العصمة الدجال (ابن كاطع المدعي ابن الحسن )

المصدر / مدعي العصمة .. ناصبي يهودي ص 41


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 10:48 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا


يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.