منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني

منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني (http://www.al-hasany.com/vb/index.php)
-   منتدى ادعاءات واكاذيب ابن كاطع (http://www.al-hasany.com/vb/forumdisplay.php?f=49)
-   -   المحقق الصرخي :مدعي العصمة ابن كاطع انجس من الكلب (http://www.al-hasany.com/vb/showthread.php?t=536281)

لواء النصر 10-06-2019 03:40 PM

المحقق الصرخي :مدعي العصمة ابن كاطع انجس من الكلب
 
المحقق الصرخي :مدعي العصمة ابن كاطع انجس من الكلب

مدعي العصمة انجس من الكلب
عندما يظهر شخص يقول في أمير المؤمنين (عليه السلام) ما لا يقوله حتى الناصبي الانجس من الكلب ، فبالتاكيد يكون هذا المدعي والقائل ناصبي وانجس من الناصبي وانجس من الكلاب فيشمله مورد وروايات الناصبي ونجاسته ،

وعليه لا مناص من أن نعلم ونتيقن بان مدعي العصمة الكاذب الدجال هو ناصبي هذه الامة وهو انجس من الكلب لعنة الله عليه ، لانه يقول في أمير المؤمنين (عليه السلام) ما لا يقوله النواصب ، فهو يدعي أن ما ورد في سورة العصر ( ... ان الانسان لفي خسر ...) نعم يدعي هذه الآية نزلت في أمير المؤمنين إمام المتقين وسيد الموحدين (عليه السلام) فهل نسكت على الجائر الكاذب المنافق الدجال ، الذي يزعم كذبا وظلما وجهلا أن علي بن أبي طالب (عليه السلام) في خسر.

تعلمون لماذا قال هذا لأنه ضال وجاهل بل وعميل ينفذ ما يمليه عليه اسياده وشياطينه من الانس والجن ، من مخابرات الصهيونية العالمية ومن سار في فلكها لكن الله تعالى ولاسياده بالمرصاد فقد افشل الله وابطل مؤامراتهم الكبرى على مذهب الحق والاسلام والاخلاق والانسانية جمعا وكان كشفه ودجله وجهله ونفاقه وبطلان مكرهم ومؤامراتهم على أيدي المؤمنين والمؤمنات الاخيار الاطهار فلم يبقوا للمدعي للعصمة الكاذب اي باقية فأبطلوا كل ادعاءاته وسحره ومكره وخداعه .

وقد تحداه الجميع في كل شيء فها هي الالف وعشرات الالاف من عشرات الردود العلمية التامة القاطعة التي تبطل وتنهي وتنفي كل ادعاءاته واكذوباته ...


المحقق الصرخي كتاب مدعي العصمة .. ناصبي يهودي ص34


جميع الأوقات بتوقيت GMT +3. الساعة الآن 10:16 PM.

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا


يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.