عرض مشاركة واحدة
   
قديم 23-01-2016, 10:36 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
لقاء عبد الجبار

الصورة الرمزية لقاء عبد الجبار
إحصائية العضو







لقاء عبد الجبار is on a distinguished road

لقاء عبد الجبار غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى ادعاءات واكاذيب ابن كاطع
افتراضي لقد أفتضح أمركم يا أتباع الدعوة ×اليمانية× ...

لقد أفتضح أمركم يا أتباع الدعوة ×اليمانية×
(( أحمد الحسن يتقمص دور الإمام محمد بن الحسن العسكري))
.................. ‏لقاء_عبد_الجبار_دقيق ...................


أتباع الدعاوى المنحرفة و منهم أتباع دعوى ما يعرف ×باليماني× أختلفوا فيما بينهم بخصوص من هو المهـدي , و إنهم و الجميع متفقون في المبدأ على إن هناك مهدي مخلّص تَكلّمت عنه الأحاديث و ذكرت ما يخصهُ الروايات , فهؤلاء أصحاب الدعاوى المهدوية لم يعرفوا إن إدعائهم المهدوية كان إستجابة مشوهة لإعتقاداتهم التي تفتقر لأدنى تأمل , و لسد رغبات أهوائهم كأدعياء , و على الرغم من كونهم أصحاب جدل الإ إنهم في الحقيقة جهلاء يفتقرون لأبسط دليل يدل على صدق مدعاهم , الأمر الذي يجعل دعواتهم أوهن من بيت العنكبوت فضلاً عن وقوعهم في التناقضات و المغالطات و الكلام الفارغ ....
و أن كان قد وقــع جميــع أصحاب الدعاوى في تناقضات لا يمكن أن يخرجوا منها إلا بعد أن يتنازلوا عن الثوابت و ما أتفقوا عليه مع الأخرين في المبدأ , و منها التنازل عن الدور الرئيس و المهمة الموكلة إلى صاحب الأمر (عليه السلام) الإمام الثاني عشر , نجد إن أتباع ما يعرف بالدعوة اليمانية (أتباع أحمد الحسن) وقعوا في تناقض لم يقع به من سبقهم و لا أتصور إنه سيقع أحد من بعدهم به الإ من تنازل عن عقله و هانت و رخصت عليه مبادئه ؟ , إذ نجد إن هؤلاء و من خلال أدلة دعواهم جعلوا إن القائم و المهدي المخلص و مهدي الأمة , الذي يملئ الأرض قسطاً و عدلاً و الذي تحدثت عنه الروايات و الاحاديث هو ((أحمد الحسن)) , و ليس محمد بن الحسن العسكري (عليه السلام) , و إن دور الإمام الثاني عشر محمد بن الحسن العسكري (عليه السلام) دوره يكون فقط مقتصر على التعريف بـ((أحمد الحسن)) , لأنهم و بصريح العبارة طبقوا الروايات التي تتحدث عن مهدي الأمة و القائم من آل محمد و المنقذ و المخلص و الذي يملئ الأرض قسطاً و عدلاً على ((أحمد الحسن)) , و كما سيتضح لكم هذا من خلال ما صرحوا به في ((النبذة الموجزة عن أدلة الدعوة اليمانية)) , الجزء الأول , فتابعوا معي ..

أقول سيكون الرد في هذه الحلقة على ما جاء في ((نبذة موجزة عن أدلة الدعـــوة اليمانية)) , التي سلبت دور الإمام الثاني عشر , و تقمصته لأحمد أبن الحسن , إذ جاء في هذه النبذة الموجزة في أولاً : .... "السيد أحمد الحسن يحتج بالنص و الوصية" , جاء فيها ؟
"أحمد الحسن ×اليماني× هو المهدي و هو القائم" ..
أ- و أستدلوا على إن أحمد الحسن ×اليماني× هو المهدي بروايات و منها ما ورد عن حذيفة إذ قال:
سمعت رسول الله (ص)- و ذكر المهدي - فقال: إنه يبايع بين الركن و المقام" ..
على حد زعمهم و كما جاء في النبذة الموجزة إن المهدي في هذ الرواية هو أحمد الحسن ×اليماني× ؟؟
ب- ومنها ما ورد في كتاب سليم بن قيس - تحقيق محمد باقر الأنصاري .
قال النبي محمد (صلى الله عليه و آله و سلم) ؟
"... ثم ضرب بيده على الحسين (ع) فقال : (يا سلمان , مهدي أمتي الذي يملأ الأرض قسطاً و عدلاً كما ملئت ظلماً و جوراً من و لد هذا , إمام بن إمام وصي بن وصي أبوه الذي يليه إمام وصي عالم . قال : قلت : يا نبي الله , المهدي أفضل أم أبوه ؟ قال أبوه أفضل منه"
أنظروا ألتفتوا أنتبهوا ... النبي يعبر في هذه الرواية عن أحمد الحسن بأنه "مهدي أمته" و هو الذي يملأ الأرض قسطاً و عدلاً ...؟؟!!
ما هو الدليل على إن أتباع الدعوة اليمانية يقولون إن النبي (صلى الله عليه وآله و سلم) يقول مهدي أمتي هو أحمد الحسن ؟

أقـــول :
أولاً : هذا واضح من سياق الرواية إذ تقول و أبوه الذي يليه , و هذا ثابت عندهم إن أحمد الحسن يسبق أبوه و أبوه يليه على حد زعمهم و أبوه هو الإمام محمد بن الحسن العسكري (عليه السلام) .
ثانياً : و ما يثبت هذا هو قولهم في النبذة الموجزة ما هذا نصه ؟ ...
"فالمهدي بحسب هذا الحديث الشريف أبوه يليه , أي يأتي بعده و هو ما ينطبق على أحمد (ع) , لأنه يرسله أبوه ليقوم بالأمر و يطهر الأرض" ... راجع النبذة ؟

ج - يذكروا رواية عن النبي محمد (صلى الله عليه و آله و سلم) يقول فيها لفاطمة (عليها السلام) , .. منهم المهدي و الذي قبله أفضل منه , الأول خير من الآخر , لإنه إمامه و الأخر وصي الأول) , قالوا (اتباع أحمد الحسن) , فيتحصل أن المراد من المهدي في الرواية هو أحمد المذكور في الوصية ..
.....................................
من هو الأب و من هو الأبن يا أتباع أحمد الحسن ؟!
.....................................
الآن و من خلال النبذة الموجزة التي أعتمدت من قبل اليماني في صحيفة الصراط المستقيم ذات العدد 234 السنة السادسة الثلاثاء 17 محرم 1436هـ .

"قالوا في النبذة الموجزة , وفي هذه الرواية يقول الرسول (ص) إن أبا المهدي (ع) أفضل منه -أي أفضل من المهدي- و لكننا نعلم من روايات أخرى أن الإمام المهدي محمد بن الحسن (ع) أفضل من أبيه , بل أفضل من جميع الأئمة من ذرية الحسين فيتحصل إن المراد من المهدي في الرواية هو أحمد المذكور في الوصية و التي ذكر فيها أن من أسمائه المهدي"

الآن لنبين كلامهم و النتيجة التي توصلوا إليها و من هو الأب و من هو الأبن و من هو المهدي في الرواية الذي يكون أبوه أفضل من جميع الأئمة (عليهم السلام) ..تابعـــوا ما توصلوا إليه ؟

1- أن أبا المهدي (عليه السلام) أفضل من المهدي ؟
2- إن محمد بن الحسن أفضل من الإمام العسكري؟
3- المهدي في الرواية هو ((أحمد الحسن)) ؟

الآن أنظروا للرواية و ما جاء فيها ؟
قال النبي (صلى الله عليه وآله و سلم) يافاطمة ولعلي عليه السلام ثمانية أضراس يعني مناقب .................. ومنا سبطا هذه الامة وهما ابناك ومنا #‏مهدي_الامة الذي يصلي عيسى خلفه ثم ضرب على منكب الحسين فقال : من هذا #مهدي_الامة ..

فهم أي أتباع أبن الحسن يقولون فيتحصل إن المراد من المهدي في الرواية هو أحمد الحسن , قد يقول قائل كيف يكون هو نفس الإمام الثاني عشر و هذا أسمه "أحمد الحسن" و الإمام أسمه "محمد بن الحسن" , أقول هم صرحوا بهذا الشيء و كما جاء في نص كلامهم ؟
والمهدي الأول (أي أحمد الحسن) اسمه في الارض #‏احمد وفي السماء #‏محمد فهو صورة لرسول الله محمد (ص) ويبعث كما يبعث محمد (ص).

إذاً من أسماء أحمد الحسن هو أسم "محمد" فيصح على حد زعمهم أن الإمام الثاني عشر المهدي , أن يكون هو أحمد الحسن , هذا أمر
الأمر الأخر كما قلنا إن دور الإمام الثاني عشر يكون دوره مقتصر على التعريف بالذي يليه و هو أحمد الحسن , و الإ ما الذي يبقى له إذا كانت الروايات تشير لأحمد الحسن من أنه يملئ الأرض قسطاً و عدلاً و هو القائم آل البيت و هو الذي يبايع بين الركن و المقام و هو المخلص و هو مهدي الأمة ؟؟!!!!
.
.
دقيق .....






رد مع اقتباس