الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج
 
البحوث الأصوليةالبحوث الفقهيةالرسالة العمليةالبحوث العقائديةالمنطق وأصول الفقهالبحوث الأخلاقيةالمؤلفات الفلسفيةfp,e hgjtsdvالبحوث التاريخيةمؤلفات السلسلة
منتدى صلاة الجمعةفاصلمنتدى الحوزاتفاصلمنتدى المرجعية
شرح الحلقة الأولىشرح الحلقة الثانيةالبحث الخارج الأصولي
صفحتنا على كوكل بلسbqaspq3alm84fnuzg.jpg (160×58)قناتنا على اليوتيوبصفحتنا على تويتر

   
العودة   منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني > منتدى انوار الهدى الساطعة > منتدى كتاب المرجعية
 

منتدى كتاب المرجعية منتدى يختص بكتابات كتّاب المرجعية

رد
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
   
قديم 21-04-2019, 12:21 AM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
جبل طور
إحصائية العضو







جبل طور is on a distinguished road

جبل طور غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى كتاب المرجعية
افتراضي تأسيس دولة العدل الإلهي في فكرالمحقق الصرخي

تأسيس دولة العدل الإلهي في فكرالمحقق الصرخي

يحتفل المسيحيون في هذه الأيام بذكرى الاحتفالات جمعة ( جمعة العظيمة ) وهو اليوم الذي صلب فيه عيسى ابن مريم-عليه السلام- إلى خشبة تدعى بـ ( الجلجلة ) وهي صليب من خشب ويقضي المسيحيون هذا اليوم في الكنائس ودور العبادة مستذكرين اليوم الذي صلب فيه نبي الله عيسى-عليه السلام-
ولكن هناك سؤال لا بد من طرحه وهو أين كان أصحاب عيسى وقوم عيسى عندما كان نبيهم بينهم لماذا كذبوه لماذا قتلوه لماذا صلبوه ؟؟
الجواب لأنهم كانوا يصدقون قساوسة الأديرة ورهبان التدين الذين قالوا لهم أن هذا ليس بنبي ولا برسول فقتلوه وصلبوه حسب ظنهم وبعد أن رفع عنهم بقوا يبكون خشبة الصليب وبقي الناس يتباكون على الصليب ولم يبكوا نبيهم
هذا الحال هو ذاته عندنا نحن المسلمون فأننا نبكي الرسول محمد -صلى الله عليه وعلى آله وصحبه وسلم- ولكننا قلنا عنه أنه ساحر ومجنون ويهذي حاشاه
وبكينا الإمام علي-عليه السلام- وتركناه يذبح في محرابه وحيدًا فريدًا ونبكي الإمام الحسين ونحن من تبعنا سادتنا وكبارنا ومشايخ العشائر الذين جيشوا عشائرهم ضد الإمام الحسين
ونبكي ونبكي وسنبقى نبكي حتى يخرج لنا الإمام صاحب العصر والزمان فيأخذ بالنواصي والأقدام فينتهي نفاق المنافقين وينتهي التملق والرشى والفساد وتنهي العنصرية والطائفية والطبقية
هذا ما بينه المحقق الأستاذ الصرخي الحسني في أكثر البحوث رقيًا ومنها بحث الدجال الذي يوضح فيه المحقق الأستاذ الاطراف المعادية لقضية الإمام المهدي-سلام الله عليه- من أئمة الظلال والمنتفعين وأعوانهم وأذنابهم
ومن هي الجهات التي ستقف وتناصر الإمام المهدي-سلام الله عليه- من مسيحيين مناصرين ومن يهود معتدلين و نجباء أشراف مصر وأبدال الشام وأخيار العراق
وقد استخدم الإستاذ الصرخي الحسني وأنصاره شتى الوسائل والطرق في إيصال وتعميم فكرة استقبال الطلعة المهدوية التي ستعم كل المعمورة بخيرها ونعمها وأمنها وأمانها
ومن هذه الأساليب هو الشور المبارك والراب المهدوي الذي أصبح لغة عالمية يتكلم بها كل البشر بمختلف أجناسهم وألوانهم
كل هذا كان من ضمن الأهداف التي رفعها المحقق الأستاذ الصرخي الحسني بقوله (إن الركن الأساسي في عقيدتنا هو تأسيس دولة العدل الإلهي بقيادة قائم أل محمد )
وهذه الدولة المباركة العادلة ستعم كل المعمورة وسيدخلها كل البشر من مسيح ويهود ومسلمين وبوذيين وغيرهم فهي دولة العدالة الإلهية التي لا يظلم فيها بشر ولا حجر
وسيصلي كل البشر جمعتهم المباركة الأولى بإمامة الإمام المهدي وإقامة عيسى بن مريم-عليه السلام-.







رد مع اقتباس
 
رد
   

مواقع النشر
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ان الركن الاساسي في عقيدتنا هو تأسيس دولة العدل الالهي الجبوري النجفي منتدى التصاميم 4 08-08-2013 10:44 AM
ان الركن الاساسي في عقيدتنا الاسلامية تأسيس دولة العدل الإلهي صلاح المحياوي منتدى التصاميم 7 09-07-2012 10:14 PM
صبرا أهل العراق ..إن موعدكم دولة العدل الإلهي عدنان اللامي عصر الظهور المقدس 2 08-09-2009 12:09 PM
الحله/ غرفة عمليات تأسيس دولة العدل الألهي اعلام الحلة المنتدى السياسي 49 28-01-2009 09:18 PM
الحله / المركز / غرفة عمليات تأسيس دولة العدل ألهي اعلام الحلة المنتدى السياسي 7 28-01-2009 11:36 AM


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.