الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج
 
البحوث الأصوليةالبحوث الفقهيةالرسالة العمليةالبحوث العقائديةالمنطق وأصول الفقهالبحوث الأخلاقيةالمؤلفات الفلسفيةfp,e hgjtsdvالبحوث التاريخيةمؤلفات السلسلة
منتدى صلاة الجمعةفاصلمنتدى الحوزاتفاصلمنتدى المرجعية
شرح الحلقة الأولىشرح الحلقة الثانيةالبحث الخارج الأصولي
صفحتنا على كوكل بلسbqaspq3alm84fnuzg.jpg (160×58)قناتنا على اليوتيوبصفحتنا على تويتر

 

 

 

 


   
العودة   منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني > منتدى انوار الهدى الساطعة > منتدى كتاب المرجعية
 

منتدى كتاب المرجعية منتدى يختص بكتابات كتّاب المرجعية

رد
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
   
قديم 17-02-2019, 08:44 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
باسم البغدادي
إحصائية العضو






باسم البغدادي is on a distinguished road

باسم البغدادي غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى كتاب المرجعية
افتراضي الراب المهدوي الاسلامي.. حطم الإلحاد وخضعوا لله

الراب المهدوي الاسلامي.. حطم الإلحاد وخضعوا لله
بقلم/ باسم البغدادي
في البدء نبين القاعدة الفقهية التي يسير عليها علماء المذهب جميعهم في التعامل مع الاحكام والافعال الخارجية للأتباع , وهي (القاعدة الفقيه تقول كل شيء مباح ما لم يكن صدور حكم شرعي بحرمته ) وحسب الاستطلاع رأي الجميع لا يوجد حكم شرعي بحرمه استعمال آلات الموسيقية الغنائية في مناسبات اهل البيت من احزان وافراح, وعلى من يريد التحقق البحث جيدا, ونفض غبار الجهل والغباء, لانها ابتلاء, من افتى بغير علم اكبه الله على منخره في النار, والراب المهدوي الاسلامي لم يحرمه احد او يشكل عليه اذا مباح بالنسبة للقاعدة الفقهية واما حلاله بالنسبة للحكم الشرعي لانه يدخل تحت وصف الغناء وآلالات الموسيقية تستعمل فيه, جائز استعمالها في افراح واحزان اهل البيت والادعية والمناجاة, الكلام اعلاه بالنسبة للمسلمين, الذين يعتقدون بالحكم الشرعي.
اما بالنسبة لمن شن حملته ضد مشروع #الراب_المهدوي_الاسلامي من الملحدين , نقول له ان من ذكاء علماء الاسلام هو قبل الطاولة على من يريد المكر والعداء بدينهم, انتم تنشرون الغناء والفسوق والزنى والرقص والليالي الحمراء, وتلحدون بالله وتدعون الشاب للإعتقاد انه لا يوجد رب لهذه المعمورة, ونحن نأخذ اساليبكم التي يتحبب اليها الشباب ونجيرها لنصرة الاسلام, وانقاذ الشباب من حاناتكم وخموركم وملاهيكم وجلبها للمساجد والحسينيات وتعليمها دينها.
جانب من فعاليات شباب الراب اصغر طفل حطم احلامهم الألحادية
https://goo.gl/A8NM86
ولهذا تجد الملحدين بالله, انتفضوا يدافعون عن الدين؟؟!, انت لا تعترف ان هناك رب ودين فكيف تدافع عن الدين وشعائره, هذا دليل ان ثقافتنا اخترقت قلوبكم فأمنتم بالله من حيث لا تشعرون, وهذا فيه رفعة لنا وفخر نفتخر به, جعلنا الملحدين يخضعون لنا , فعلا الراب المهدوي الاسلامي اخترق القلوب وحطم المشاريع الإلحادية وقوانينها تجاه البشر والطبيعة.







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
قديم 18-02-2019, 12:19 PM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
تبارك مرتضى الموسوي

الصورة الرمزية تبارك مرتضى الموسوي
إحصائية العضو








تبارك مرتضى الموسوي is on a distinguished road

تبارك مرتضى الموسوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : باسم البغدادي المنتدى : منتدى كتاب المرجعية
افتراضي

بارك الله بكم







رد مع اقتباس
 
رد
   

مواقع النشر
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
السماوة/الرميثة/إقامة مجلس"الشور المَهْدَوي.. تَقْوى - وَسَطِيّة - أخلاق" ((الراب المهدوي...الراب الاسلامي)) اعلام الرميثة السماوة المناسبات الدينية 1 16-02-2019 04:39 PM
خطيب جمعة عفك : الراب المهدوي الإسلامي وسيلة لتصحيح مسار الشباب بعد الانجراف الفكري والأخلاقي اعلام عفك / الديوانية منتدى صلاة الجمعة المباركة 0 15-02-2019 06:35 PM
السماوة/الرميثة/تدريب على قراءة قصائد الراب المهدوي اعلام الرميثة السماوة المناسبات الدينية 1 15-02-2019 12:44 PM
الراب المهدوي في فكر الاستاذ المحقق الهدف والغاية !! السلطان منتدى كتاب المرجعية 1 14-02-2019 12:42 PM
الراب المهدوي.. رسالة مهدوية معاصرة للعالم باسم البغدادي منتدى كتاب المرجعية 1 13-02-2019 11:36 AM


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.