الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج
 
NV8xNDA1NTM2NjVf (1000×122)
البحوث الأصوليةالبحوث الفقهيةالرسالة العمليةالبحوث العقائديةالمنطق وأصول الفقهالبحوث الأخلاقيةالمؤلفات الفلسفيةfp,e hgjtsdvالبحوث التاريخيةمؤلفات السلسلة
منتدى صلاة الجمعةفاصلمنتدى الحوزاتفاصلمنتدى المرجعية
شرح الحلقة الأولىشرح الحلقة الثانيةالبحث الخارج الأصولي
NV8xMzQ5MDI2Mzhf (145×109)NV8xMzQ5MDI2Mzdf (151×109)NV8xMzQ5MDI2NDBf (207×109)NV8xMzQ5MDI2MzVf (201×109)NV8xMzQ5MDI2MzZf (148×109)NV8xMzQ5MDI2Mzlf (148×109)

   
العودة   منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني > منتدى انوار الهدى الساطعة > منتدى كتاب المرجعية
 

منتدى كتاب المرجعية منتدى يختص بكتابات كتّاب المرجعية

رد
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
   
قديم 10-02-2020, 10:37 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
مراسيم الحق
إحصائية العضو







مراسيم الحق is on a distinguished road

مراسيم الحق غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى كتاب المرجعية
افتراضي الفيلسوف الإسلامي المعاصر .. الشَّبابُ..وثقافةُ الوجودِ والاعتدال

الفيلسوف الإسلامي المعاصر .. الشَّبابُ..وثقافةُ الوجودِ والاعتدال
احمد الركابي
في الواقع أن جيل الشباب، هو الجيل الذي يعيش في دائرة الصراع، ويواجه الأزمات الفكرية، ويشهد التحوّلات الثقافية والحضارية. ولابدّ للشباب من أن تكون لديه شخصية ثقافية وهويّة حضارية واضحة المعالم. وهويّة الشاب المُسلِم الثقافية هي الهويّة الإسلامية، ولا يعني ذلك أنّ كلّ حصيلته الثقافية هي مجموعة من المعلومات الدينية التي تتعلّق بالعقيدة أو السيرة أو الأحكام الفقهية، وإن كان الاهتمام بتلك المعارف مسألة أساسية في ثقافة الشاب المُسلِم. إنّما نعني بالثقافة الإسلامية، هي وعي الحياة والمعرفة والسلوك والكون والطبيعية من خلال المنهج الإسلامي. فالمثقف المُسلِم يتعامل مع مفهوم الحرّية ومع السياسة والدولة، والجنس، والعلاقة مع الله والرسالة والمال والثروة والذات والفكر... إلخ من خلال الفهم والمنهج الإسلامي. وذلك يقتضي تكوين قاعدة فكرية، ورؤية إسلامية ينطلق منها، ويؤسّس عليها.
وعليه أن من وراء كل حتمية في المجال الإنساني قدْرًا معيَّنًا من التلقائية والاستقلال عن التحديد الدقيق، وحين نطبِّق هذا الحكم على مجال الشباب، نجد أن لدى الشباب- من الوجهة النظرية- القدرةَ على التحرر من القيود التي فرضتها عليهم أخطاء الكبار، أو على تجاوز الوضع الذي وجدوا أنفسهم فيه، وذلك في حدود معيَّنة على الأقل، هذا القدْر من التلقائية هو الذي يتحقق به التقدُّم، وهو الذي يجعل كل جيل يضيف جديدًا إلى الجيل الذي سبقه بالرغم من تحكم هذا الجيل السابق في مصيره، وباسم هذه التلقائية ينبغي أن يتحمَّل الشباب نصيبهم من المسئولية عن تكوين أنفسهم، مع اعترافنا الكامل بأن الكبار لم يتحملوا القدْر الخاص بهم من هذه المسؤولية تحمُّلًا كاملًا.
ولقد كان الشباب أنفسهم هم الذين طالبوا بهذه المسؤولية، واعترفوا بوجود هذا القدْر من التلقائية في سلوكهم، حين أكَّدوا -في مجتمعات كثيرة- أن الكبار لم يعودوا يصلحون لإدارة دِفَّة هذا العالم الذي يسير على حافة الهاوية، ولكن تدل على أن الجيل الجديد يشعر بقدْر متزايد من الاستقلال عن الجيل القديم، ولا يقبل أن يعتبر نفسه مجرد «ضحية» لأخطاء الجيل السابق، أي إنه لا يقبل الاعتراف بالحتمية التي يتحكم بموجبها القديم في الجديد،نعم لقد أمر الله-سبحانه وتعالى- عباده بالاستقامة والاعتدال ونهاهم عن الغلو والانحلال، و” إن ‌الدين الإسلامي يعارض التطرف والتعصب، ويحترم التعددية الثقافية والدينية والحضارية وينبذ العنصرية”، ويدعو للاعتدال والوسطية والاعتدال أمر جوهري في العالم.
وها قد دبت طاقات الحياة في الجماهير بعد أن ظن المفكرون أنها تعاني من علل بنيوية تفرض عليها الإستكانة والتبعية والإنقياد. وظن المستبدون أن الأمر قد طوب لأجهزتهم الأمنية وممارساتهم القمعية التي تخمد الأنفاس، كي يتأبد حكم الكراسي ويتم الإستحواذ على خيرات البلاد ومقدراتها، والتصرف بها بمثابة ملكية خاصة خالصة. إنها ثورة الشباب الذي إعتقد الدارسون أنه إما خامل عاجز، أو عابث لاه، أو أنه عبء زائد عن اللزوم في مخططات التنمية الموهومة. ثورة فاجأت الجميع بما أطلقته من حيوية، وما حركته من قدرات هائلة على القول والفعل
ومن هذا المنطلق فقد أوضح الأستاذ الفيلسوف أهمية ثقافة الوجود والاعتدال وهذه تغريدته على تويتر جاء فيها :
((ـ قال الواحدُ الأحَدُ:{أَمْ خُلِقُوا مِنْ غَيْرِ شَيْءٍ أَمْ هُمُ الْخَالِقُونَ}الطّور35
ـ اللهُ سبحانَه واجبُ الوجودِ..وغيرُهُ ممكنٌ. https://twitter.com/AlsrkhyAlha…/sta...8916772847623…))
فمن الواجب إذن أن ننظر إلى أنفسنا على أننا صانعو التاريخ، ما دام هذا وحدَه هو سبيلنا إلى أن نصبح صانعيه بالفعل، أي أن نقبض بكلتا يدينا على زمام تاريخنا، ونجعل تلك العملية الفعلية -عملية إنتاج البشر للتاريخ-عملية واعية لإرادتنا.







رد مع اقتباس
 
   
قديم 11-02-2020, 04:55 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
تبارك مرتضى الموسوي

الصورة الرمزية تبارك مرتضى الموسوي
إحصائية العضو








تبارك مرتضى الموسوي is on a distinguished road

تبارك مرتضى الموسوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : مراسيم الحق المنتدى : منتدى كتاب المرجعية
افتراضي

بارك الله بكم







رد مع اقتباس
 
رد
   

مواقع النشر
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
الفيلسوف الإسلامي المعاصر ..ولاية الفقيه نبوءةٌ بِولايةِ الطّاغوت مراسيم الحق منتدى كتاب المرجعية 1 09-03-2020 10:48 AM
الفيلسوف الإسلامي المعاصر يحذر من .. طَاغُوتٌ يُعْبَدُ مِنْ دُونِ اللهِ السلطان منتدى كتاب المرجعية 1 13-02-2020 12:34 PM
الفيلسوف الإسلامي المعاصر مغردًا من أجل حماية العراق وشعبه السلطان منتدى كتاب المرجعية 1 07-02-2020 05:11 AM
الفيلسوف الإسلامي المعاصر :ولاية الفقيه الايراني ولاية فرعون وقارون السلطان منتدى كتاب المرجعية 1 04-02-2020 12:35 PM
الفيلسوف الإسلامي المعاصر يدعو لتدويل قضية العراق ملزمًا المحتل بالخروج السلطان منتدى كتاب المرجعية 1 31-01-2020 06:00 AM


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.