الرئيسية التحكم     الرسائل الخاصة الخروج
 
NV8xNDA1NTM2NjVf (1000×122)
البحوث الأصوليةالبحوث الفقهيةالرسالة العمليةالبحوث العقائديةالمنطق وأصول الفقهالبحوث الأخلاقيةالمؤلفات الفلسفيةfp,e hgjtsdvالبحوث التاريخيةمؤلفات السلسلة
منتدى صلاة الجمعةفاصلمنتدى الحوزاتفاصلمنتدى المرجعية
شرح الحلقة الأولىشرح الحلقة الثانيةالبحث الخارج الأصولي
NV8xMzQ5MDI2Mzhf (145×109)NV8xMzQ5MDI2Mzdf (151×109)NV8xMzQ5MDI2NDBf (207×109)NV8xMzQ5MDI2MzVf (201×109)NV8xMzQ5MDI2MzZf (148×109)NV8xMzQ5MDI2Mzlf (148×109)

   
العودة   منتديات المركز الاعلامي لمكتب السيد الصرخي الحسني > منتدى القرآن الكريم ومنتديات رسول الانسانية صلى الله عليه وآله وسلم > منتدى الدفاع عن رسول الرحمة صلى الله عليه وآله وسلم
 

منتدى الدفاع عن رسول الرحمة صلى الله عليه وآله وسلم منتدى يتناول رد الشبهات عن شخص الرسول الاعظم صلوات الله عليه وعلى آله وسلم

رد
   
 
أدوات الموضوع طرق مشاهدة الموضوع
 
   
قديم 06-04-2020, 03:34 PM رقم المشاركة : 1
معلومات العضو
استاذ اسعد

الصورة الرمزية استاذ اسعد
إحصائية العضو






استاذ اسعد is on a distinguished road

استاذ اسعد غير متواجد حالياً

 


المنتدى : منتدى الدفاع عن رسول الرحمة صلى الله عليه وآله وسلم
افتراضي ارجو الرد بالادلة

يقول د .ابراهيم ابراهيم هلال: نظرية المعرفة الاشراقية واثرها في النظرة الى النبوة ,ج2,(في التشيع )ص87
جعل الأئمة معصومين مثلهم مثل الأنبياء ، خطا كبير حيث أنه من المعروف في الشريعة الإسلامية أن النبوة تكليف خاص نتيجة اختيار فيه معني الجبرية من الله , يقول سبحانه وتعالى لأنبيائه { وأصنعتك لنفسي} ، والخطاب هنا لموسى (عليه السلام) , حيث قصد الله بها أفراد معدودين وخصوا بالعصمة من الزيغ والعصيان مثل الملائكة الذين قال الله فيهم { لا يعصمون الله ما أمرهم ويفعلون ما يؤمرون }. أما الولاية فهي مطلوبة من جميع البشر الذين أرسل الرسل إليهم{ رسلا" مبشرين ومنذرين لئلا يكون للناس على الله حجة بعد الرسل"} .
أما النبي من حيث هو نبي فهو أتم وأكمل ، لا من حيث هو ولى لأنه لولا النبوة لما عرفنا الولاية ولا الإسلام ، ولأن هاتين الخصلتين : النبوة والرسالة هما سبب العصمة للرسل والأنبياء ، فهم معصومون من جهة نبوتهم لا من جهة ولايتهم ، وليست العصمة مطلوبة للولاية وإنما هي مطلوبة للنبوة كي تصل الشريعة والرسالة إلى المرسل إليهم محفوظة من كل خطأ ، أواضطراب كما قال تعالى { إنا نحن نزلنا الذكر وإنا له لحافظون }.
لكن الإمام معرض لإرتكاب الذنب أو الخطأ،ولكنه إذا تاب بعد الذنب واجتهد وحارب النقص الناشئ عنده من عدم العصمة سعى إلى درجة النبيين والصديقين كما قال تعالي{ ومن يطع الله والرسول فأولئك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين والصديقين والشهداء والصالحين ، وحسن أولئك رفيقا }.

ثم يقول ((أنه لا يصل الولي في ذلك إلى درجة النبي ، فهو معه كما في الآية :" ومن يطع الله والرسول فأولنك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين " كلمة مع بمعني تبع والتابع لا يصل إلى درجة المتبوع فضلا عن أن يعلو عليه )) ومشاركة الإمام للنبي فيما هو من أخص صفاته ، تجعل للنبوة عنده مركزا يبدوا متهافتاً ، أو للإمامة مركزة يبدو أكثر مزاحمة لقدسية النبوة , ثم أن علة الرسول(صلى الله عليه واله ) غير قائمة في الإمام , ومن ثم فلا يصح قياس الإمام على الرسول أو النبي . فطبيعة عمل الإمام هي طبيعة عمل الحاكم فهو منفذ للأحكام والأمور الشرعية ، أما الرسول فهو حجة فيما يؤديه عن السماء , ومن هنا افترقت طبيعة مهمة كل منهما .
إلى جانب أن تجويز الخطأ على الرسول ينقض كونه حجة ، بينما تجويزالخطأ على الإمام لا ينقص كونه منفدة , والرسول قد حمله الله الرسالة بعينه وذاته ، ويصدقه الله بالمعجز ، يظهره علي يديه , وليس كذلك حال الإمام .
وهناك نقطة أخيرة يجب أن أوضحها وهي أنه إذا كان الإمام منفذا للشريعة والأحكام وإذا كانت حجة الشريعة هي القرآن فنحن لا نجد نص في القرآن يشير إلى أن الإمامة امتداد للنبوة , ومن ثم فلا مجال إذن لقول بأن الإمامة امتداد للنبوة تشاركها طبيعته الدينية .







آخر تعديل استاذ اسعد يوم 06-04-2020 في 03:38 PM.
رد مع اقتباس
 
   
قديم 16-04-2020, 05:44 AM رقم المشاركة : 2
معلومات العضو
احمد عكار

الصورة الرمزية احمد عكار
إحصائية العضو






احمد عكار is on a distinguished road

احمد عكار غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : استاذ اسعد المنتدى : منتدى الدفاع عن رسول الرحمة صلى الله عليه وآله وسلم
افتراضي

القول بالجبر باطل حتى لو على نمط ما قاله المؤلف من اختيارات الله للانبياء فيها جبر يعني انهم مجبورين لقبول النبوة

فاختيار الله يتضمن علمه المسبق بان المختار الفلاني مستحقا ومؤديا لثقل النبوة وواستحقاقه وادائه وامانته الخ تفترض انه راضيا وشاكرا لتشريفه بمنصب النبوة فزال التهمة الغير منطقية اصلا


ثم يقول ((أنه لا يصل الولي في ذلك إلى درجة النبي ، فهو معه كما في الآية :" ومن يطع الله والرسول فأولنك مع الذين أنعم الله عليهم من النبيين " كلمة مع بمعني تبع والتابع لا يصل إلى درجة المتبوع فضلا عن أن يعلو عليه ))

جوابه
ان من يطع الله والرسول وهذا شرط وجواب الشرط رفقة الانبياء والكون معهم في الجنة
والسؤال هو يطيع الله بطاعته للرسول
ويطيع الرسول بماذا
بطاعته لتفيذ اوامره وتكاليفه
ومن تكاليفه الولاء لعلي والايمان به وبالائمة
فهنا صار علي شرط في استحقاق تلك الرفقة
والكاتب جعله مجرد تابع للانبياء على فرض التسليم بمعنى المعية هي التبعية مع انها تعني الرفقة كما ذكرتها نفس الاية
على كل جعله في اقصى ما يستحق انه تابع في حال طاعته لله والرسول انه سيكون مع النبيين تابعا بالتبعية
جيد وماذا سيكون حال باقي الامة المشروط عليها ولاية علي لتصح طاعة النبي ؟؟
سيكون حال المطيع والمنفذ للشرط وهو ولاية علي سيكون حاله حال علي في تلك الرفقة فهذا رافق النبيين وتابع لهم وهذا رافق النبيين ايضا فما هو المائز بين من جعله الله شرطا وبين الماخوذ عليهم الشرط

اصبحوا متساويين وهو خلف




اما باقي كلامه فهو يريد اثبات ان الامامة ليست امتداد للنبوة وليست لها شؤون النبوة وعظمتها وعصمتها الخ

والجواب يجب التفريق بين النبي والامام وبين النبوة والامامة فلا نخلط هذا بهذا

فمرة نتكلم عن الامامة كعهد رباني حاله حال عهد النبوة فهناك الرب عهد لنبي وهنا عهد لامام
ومرة نتكلم عن الامام شخصه وعن النبي شخصه
فالكاتب لا يتصور ان علي مساويا للنبي محمد صلى الله عليهما والهما كما تفترض بحوث النبوة والامامة فلذلك يصر ويستدل على ان الامامة لا ترقى الى النبوة فهذا وقع فيه كثير من المفكرين وبالتالي يختارون التشنيع على شخص الامام بتوهين منصبه الامامة

والتقرير
ان الامامة عهد ارتقت على عهد النبوة والرسالة ولكن لنتذكر التفريق بين شخص النبي وبين نبوته لكي لا نقع في المحذور
فقلنا ممكن الامامة تكون اقدس واعظم من النبوة

قَالَ إِنِّي جَاعِلُكَ لِلنَّاسِ إِمَامًا

ان الله ما جعل ابراهيم نبيا الا بعد اختباره وما جعله مرسلا الا بعد ان كان نبيا وما جعله اماما الا بعد ان كان مرسلا

وذكر بالفلسفة ان ما في الداني موجود في العالي وبزيادة

فما في نبوة ابراهيم ورسالته كالعصمة والتبليغ والحجية والتشريع والشاهدية الخ من مقامات موجودة في الامامة وبزيادة

والا ففرض خلاف ذلك سيكون النبي ابراهيم معصوما في زمان النبوة وغير معصوم عندما جعله الله اماما للناس
بل اوضح من ذلك ففي حال نبوته سيكون مبلغا وحجة وعندما صار اماما فلا يحق له التبيلغ وزالت حجيته حسب عقلية هذا الكاتب


واذن وليرتاح الكاتب لابد من تصريح بالقول ان علي امامته افظل واقدس من امامة ابراهيم وليس ذاك من علة عهد الامامة بل من علة الشخص نفسه فعلي افظل من ابراهيم ولكنه ليس افظل من محمد صلى الله عليه واله

وهل المعنى نابع من نفس المناصب او من اشخاصها
فمثلا علي افظل الخلق السابقين كلهم بما فيهم الانبياء ومنصبه الامامة قلنا انها تفوق منصب النبوة ولكن لماذا لم يشمل ذلك نبوة الخاتم لان الخاتم بشخص افظل الخلق اجمعين ولو فرضنا وجود النبي الخاتم صلى الله عليه واله في زمن نوح مثلا وكان نبينا هناك ايضا عاملا بنبوته فهل علي سيكون افظل الخلق السابقين ومنهم الانبياء
طبعا لا







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
قديم 20-04-2020, 10:28 PM رقم المشاركة : 3
معلومات العضو
عدنان عليوي الابراهيمي

الصورة الرمزية عدنان عليوي الابراهيمي
إحصائية العضو







عدنان عليوي الابراهيمي is on a distinguished road

عدنان عليوي الابراهيمي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : استاذ اسعد المنتدى : منتدى الدفاع عن رسول الرحمة صلى الله عليه وآله وسلم
افتراضي

موفقين ان شاء الله لكل خير







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
قديم 21-04-2020, 02:35 PM رقم المشاركة : 4
معلومات العضو
ايات مرتضى الموسوي

الصورة الرمزية ايات مرتضى الموسوي
إحصائية العضو








ايات مرتضى الموسوي is on a distinguished road

ايات مرتضى الموسوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : استاذ اسعد المنتدى : منتدى الدفاع عن رسول الرحمة صلى الله عليه وآله وسلم
افتراضي

احسنت موفقين لكل خير







التوقيع

رد مع اقتباس
 
   
قديم 21-04-2020, 04:17 PM رقم المشاركة : 5
معلومات العضو
تبارك مرتضى الموسوي

الصورة الرمزية تبارك مرتضى الموسوي
إحصائية العضو








تبارك مرتضى الموسوي is on a distinguished road

تبارك مرتضى الموسوي غير متواجد حالياً

 


كاتب الموضوع : استاذ اسعد المنتدى : منتدى الدفاع عن رسول الرحمة صلى الله عليه وآله وسلم
افتراضي

بارك الله بكم







رد مع اقتباس
 
رد
   

مواقع النشر
 

أدوات الموضوع
طرق مشاهدة الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

كود BB متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع إلى

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع المنتدى مشاركات آخر مشاركة
ارجو المساعدة ساعدوني في هذا الموضوع ارجو الرد لؤلؤة الايمان الصرخية المنتدى الشعري 5 09-12-2012 07:57 PM
ارجو الرد ؟ ابو احمد المالكى المنتدى السياسي 0 14-02-2009 01:03 PM


Loading...

   
 

Powered by vBulletin® Version 3.8.9
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd.

جميع المواضيع والمشاركات الموجودة في المركز الإعلامي تعبر عن رأي كاتبها وليس عن رأينا

يمكن إعادة نشر المادة المنشورة (ما لم تتم الإشارة الى عائديتها الى أطراف أخرى) مع ذكر المصدر.